عائلة طائرات إيرباص Airbus A320

عائلة طائرات إيرباص Airbus A320 


بطاقة التعريف بالطائره :-

الإسم : طائرة إيرباص A320
الصانع : شركة إيرباص
دخول الخدمه 1988
طاقم قمرة القياده : طياران
الركاب : 190 - 195


الأبعاد الخارجيه :-
الارتفاع الخارجي : 38 قدم
طول الجناح : 111 قدم 
الطول : 123 قدم 


الأبعاد الداخلية :-
ارتفاع الكابينة : 7 قدم 
عرض الكابينة : 12 قدم 
طول المقصورة : 90 قدم 
حجم المقصورة : 6،825 قدم مكعب
ارتفاع الباب : 6 قدم 
عرض الباب : 2 قدم
الأمتعة الداخلية : 128 قدم مكعب



المحركات و الأداء :-
عدد محركان من نوع CFM International
طراز المحركان : CFM56-5B4
السرعة القصوى : 900 كم / الساعه






عائلة طائرات إيرباص A320 هي طائرات ذات جسم ضيق تم تصميمها وإنتاجها بواسطة شركة إيرباص , تم إطلاق A320 في مارس 1984 ، وحلقت لأول مرة في 22 فبراير 1987 وتم تقديمها في أبريل 1988 بواسطة الخطوط الجوية الفرنسية . 
وأول فرد من العائلة هي الطائرة الأطول A321 (تم تسليمها لأول مرة في يناير 1994) ، والقصيره A319 (أبريل 1996) ، وأقصر طائرة في العائله A318 (يوليو 2003) . 
يتم التجميع النهائي للطائرات في "تولوز" في فرنسا و "هامبورغ" في ألمانيا و "تيانجين" في الصين وفي "موبايل" في ألاباما في الولايات المتحدة منذ أبريل 2016 .



تحتوي الطائره على أربعة محركات CFM56 أو IAE V2500 .
باستثناء الطائره الأصغر فمحركاتها A318 CFM56 / PW6000 . 






كانت عائلة A380 رائدة في استخدام أساليب الطيران الرقمية بواسطة الأسلاك والعصا الجانبية في الطائرات . 
تقدم الطرازات المختلفه من الطائرة أوزان إقلاع قصوى من 68 إلى 93.5 طنًا لتغطي مدى 5،740–6،940 كم .



يستوعب الطراز A318 بطول 31.4م عادةً 107 إلى 132 راكبًا . 
ويستوعب الطراز A319 حوالي 124-156 مقعدًا و يبلغ طولها 33.8 م . 
يبلغ طول الطراز A320 حوالي 37.6 مترًا ويمكن أن يستوعب 150 إلى 186 راكبًا . 
وطول الطراز A321 حوالي 44.5 م ويستوعب 185 إلى 230 مقعدًا. 



في ديسمبر 2010 أعلنت إيرباص عن طائرة A320neo المحدثه (بخيار محرك جديد) ، والتي دخلت الخدمة مع خطوط لوفتهانزا الجويه في يناير 2016 .
توفر الطائرة المحدثه في الوقود بنسبة تصل إلى 15% مع محركات توربينية وتحسينات أكثر كفاءة و تسمى A320ceo 
في أكتوبر 2019 تجاوزت طائرة بوينج 737 لتصبح الطائرة الأكثر مبيعًا . 



اعتبارًا من يناير 2020 ، تم تسليم ما مجموعه 9.273 طائرة إلى أكثر من 330 مشغلًا بما في ذلك شركات الطيران منخفضة التكلفة مع 8.814 طائرة في الخدمة حاليًا . 
أمريكان إيرلاينز هي أكبر مشغل مع 414 طائرة . 

المصادر :- 

طائرة إيرباص A380 "أكبر طائرة ركاب في العالم"

طائرة إيرباص A380 "أكبر طائرة ركاب في العالم"


بطاقة التعريف بالطائره :-


الإسم : طائرة A380-800 
الصانع : شركة إيرباص
دخول الخدمه : 2007
طاقم قمرة القيادة : طياران
المقاعد : 575 نموذجي ، 853 كحد أقصى
توزيع الحد الأقصى 868 : 538 في الطابق السفلي + 330 في الطابق العلوي



الأبعاد و الوزن :-
الطول : 72.72 م 
طول جناحيها : 79.75 م
الارتفاع عن الارض : 24.09 م 
عرض جسم الطائرة : 7.14 م 
ارتفاع جسم الطائرة :8.41 م 
عرض المقصورة : 6.50 م 
طول المقصورة : 49.9 م
اقصى حموله : 84 طنًا 



المحركات و الأداء :- 
عدد أربع محركات GP7200 / Trent 900
سرعة الطائرة : 903 كم / ساعة
المدى : 14800 كم






طائرة إيرباص A380 هي طائرة ذات جسم عريض تصنعها شركة إيرباص , وهي أكبر طائرة ركاب في العالم . 
بدأت دراسات إيرباص في عام 1988 وأعلن عن المشروع في عام 1990 لتحدي هيمنة طائرة بوينج 747 في سوق المسافات الطويلة . 
تم تقديم مشروع A3XX في عام 1994 ؛ أطلقت شركة إيرباص برنامج A380 بقيمة 9.5 مليار يورو (10.7 مليار دولار) في 19 ديسمبر 2000 . 
تم الكشف عن النموذج الأولي الأول في مدينة "تولوز" في فرنسا في 18 يناير 2005 مع أول رحلة لها في 27 أبريل 2005 . 
تسببت الصعوبات في توصيلات الأسلاك الكهربائية في تأخير لمدة عامين و تضخم تكلفة التطوير إلى 18 مليار يورو .



حصلت طائرة A380 على شهادات "وكالة سلامة الطيران الأوروبية" و "وإدارة الطيران الفيدراليه" في 12 ديسمبر 2006 .
تم تسليم اول طائرة A380 إلى الخطوط الجوية السنغافورية في 15 أكتوبر 2007 ودخلت الخدمة في 25 أكتوبر . 



بلغ الإنتاج ذروته بمقدار 30 طائره A380 سنويًا في 2012 و 2014 , ومع ذلك تعترف إيرباص بأنها لم تسترد استثماراتها البالغة 25 مليار دولار للطائرة . 
في 14 فبراير 2019 بعد أن خفضت طيران الإمارات طلباتها الأخيرة لصالح طائرات A350 و A330neo ، أعلنت إيرباص أن إنتاج A380 سينتهي بحلول عام 2021. 






تتسع الطائرة ذات الطابقين الكاملة بـ525 مقعدًا على الرغم مع أنها معتمدة لما يصل إلى 853 راكبًا . 
وهي مدعومه من أربعة محركات توربينية "Engine Engine GP7200 أو Rolls-Royce Trent 900" .



من ديسمبر 2019 تلقت إيرباص 251 طلبًا ثابتًا وسلمت 242 طائرة . 
طيران الإمارات هي أكبر عميل لطائرة A380 مع 123 طلب شراء تم تسليم 115 منها.



في منتصف عام 1988 بدأ مهندسو إيرباص بقيادة "جان رويدر" العمل سراً على تطوير طائرة ركاب فائقة السعة لإكمال مجموعتها الخاصة من المنتجات وكسر الهيمنة التي تمتعت بها بوينغ في هذا الجزء من سوق منذ أوائل السبعينيات مع طائرة بوينغ 747 . 
تم الإعلان عن المشروع الضخم في معرض "فارنبورو" الجوي 1990 بهدف معلن وهو خفض تكاليف التشغيل بنسبة 15٪ مقارنة بـ 747-400. 





الدول و شركات الطيران المشغله للطائره :-

طيران الإمارات هي أكبر مشغل لطائرة A380 مع 113 طائرة في الخدمة من 11 نوفمبر 2019 . 
الخطوط الجوية السنغافورية
الإمارات
خطوط كانتاس الجويه 
الخطوط الجوية الفرنسية
خطوط لوفتهانزا 
الطيران الكوري 
طيران جنوب الصين 
الخطوط الجوية الماليزية 
الخطوط التايلاندية 
الخطوط الجوية البريطانية 
خطوط آسيانا الجوية 
الخطوط القطرية 
الاتحاد للطيران
خطوط Hi Fly Malta 
خطوط نيبون الجوية

المصادر :-

طائرة F-22 رابتور "لوكهيد مارتن"

طائرة F-22 رابتور "لوكهيد مارتن"



بطاقة التعريف بالطائره :-

الإسم : طائرة F-22 رابتور 
بلد المنشأ : الولايات المتحدة
دخلت الخدمة : 2003 "بشكل غير رسمي" الدخول الرسمي كان في 2005 و الاعتماد الكلي في 2007
طاقم : شخص واحد 


الأبعاد والوزن :-

الطول : 18.92 م

امتداد الجناح : 13.56 م

الإرتفاع : 5 م
الوزن (فارغه) : 14.36 طن
الوزن (الإقلاع الأقصى) : 27.21 طن



المحركات والأداء :-

عدد محركين من نوع برات آند ويتني F119-P-100 توربينات

السرعة القصوى أكثر من 2500 كم / ساعة



الأسلحه :-

عدد رشاش واحد M61A2 عيار 20 مم

القذائف : عدد أربعه AIM-120C AMRAAMs، عدد أربعه AIM-9M / Sidewinder صواريخ جو-جو . 

GBU-32 ، AGM-88 HARM الصواريخ المضادة للإشعاع
قنابل GBU-22 Paveway III "قنابل موجهة بالليزر"






طائرة F-22 رابتور من الصانع الأمريكي المعروف شركة لوكهيد مارتن هي طائرة مقاتلة تكتيكية ذات مقعد واحد ومزودة بمحركين تم تطويرها لصالح القوات الجوية الأمريكية . 



نتيجة لبرنامج المقاتله التكتيكيه المتقدمه التابع للقوات الجوية الأمريكية تم تصميم الطائرة بشكل أساسي كمقاتلة تفوق جوي ولكن لديها أيضًا قدرات هجوم بري وحرب إلكترونية وقدرات استخباراتيه لتلقي الإشارات . 



قام الشركة الرئيسيه للمشروع لوكهيد مارتن ببناء معظم هيكل الطائرة والأسلحة وأجرت التجميع النهائي للطائرة F-22 في حين قدمت بوينغ الأجنحة وجسم الطائرة الخلفي ودمج إلكترونيات الطيران وأنظمة التدريب .



تم تسمية الطائرة بشكل مختلف من طراز F-22 و F/A-22 قبل أن تدخل الخدمة رسميًا في ديسمبر 2005 باسم F-22A . 

على الرغم من التطور المطول والقضايا التشغيلية المختلفة يعتبر مسؤولو القوات الجوية الأمريكية F-22 طائره حاسمه في القوة الجوية التكتيكية للخدمة .

يمزج الجمع بين أنظمة التخفي والأداء الديناميكي الهوائي وإلكترونيات الطيران قدرات قتالية جوية غير مسبوقة للطائرة F-22 .



خطط مسؤولو الخدمة في القوات الجويه الأمريكيه في الأصل لشراء ما مجموعه 750 طائرة . 

في عام 2009 ، تم تخفيض برنامج الشراء إلى 187 طائرة إنتاج تشغيلي بسبب ارتفاع التكاليف وعدم وجود مهام جوية جو واضحة بسبب التأخير في برامج المقاتلات الروسية والصينية التي كانت الولايات المتحده تنوي لمنافستها وايضًا حظر الصادرات وتطوير الطائرة F- 35 .

تم تسليم آخر طائرة من طراز F-22 في عام 2012 .







في ديسمبر 2005 ، أعلنت القوات الجوية الأمريكية أن طائرة F-22 قد حققت القدرة التشغيلية الأولية .



خلال تمرين الحافة الشمالية في ألاسكا في يونيو 2006 في "تمارين قتالية محاكاة" أسقطت الطائرة F-22 أثنا عشر طائره من طائرات 94 FS FS 108 من الخصوم دون أي خسائر . 

في التدريبات ، حصدت القوة الزرقاء بقيادة الطائره رابتور 241 عملية قتل مقابل خسارتين في القتال الجوي-الجوي ، مع عدم وجود "خسارة" من طراز طائرة F-22 . 



حققت طائرة F-22 القدرة التشغيلية الكاملة في ديسمبر 2007 عندما أعلن الجنرال جون كورلي إستخدام الطائره بشكل رسمي و الاعتماد عليها من قبل القوات الجويه الأمريكيه .



المصادر :-

الطائرة بدون طيار MQ-1 بريداتور

الطائرة بدون طيار MQ-1 بريداتور 




بطاقة التعريف بالطائره :-

بلد المنشأ : الولايات المتحده الأمريكيه
الإسم : طائرة MQ-1 بريداتور
دخول الخدمه : 1995
الطاقم : ثلاثة على الأرض، (الطيار عن بعد ، مشغل الاستشعار ومحلل الاستخبارات) 


الأبعاد و الوزن :-
الطول : 8.23 م
طول الجناح : 14.8 م
الارتفاع : 2.1 م
الوزن (فارغه) : 513 كجم
الوزن الإجمالي : 1020 كجم



المحركات و الاداء :-
عدد محرك واحد روتاكس 914F بأربعة اسطوانات ويولد 115 حصان وعدد مروحتين
السرعة القصوى : 135 ميلا في الساعة ، 217 كم / ساعة
مدة الطيران القصوى : 24 ساعة



الأسلحه :-
عدد قذيفتان (AGM-114 Hellfire (MQ-1B
أربعة قذائف (AIM-92 Stinger (MQ-1B
ستة صواريخ AGM-176 صواريخ جو - أرض جو






طائرة MQ-1 بريداتور هي طائرة أمريكية الصنع موجهة عن بعد (RPA) تمت صناعتها من قبل شركة "جنرال أتوميكس" والتي تم استخدامها بشكل أساسي من قبل القوات الجوية الأمريكية ووكالة المخابرات المركزية (CIA) . 
تم تصميم طائرة MQ-1 في البداية في أوائل التسعينات من أجل الاستطلاع الجوي وأدوار المراقبة الأمامية وتحمل الطائرة الكاميرات وأجهزة الاستشعار الأخرى . 



تم تعديلها وتحديثها لحمل وإطلاق صاروخين من نوع AGM-114 Hellfire أو ذخائر أخرى. 
دخلت الطائرة الخدمة في عام 1995 ، وشهدت معارك في الحرب في أفغانستان وباكستان وتدخل الناتو في البوسنة وصربيا وحرب العراق وعاصفة الحزم والحرب الأهلية الليبية عام 2011 وتدخل عام 2014 في سوريا والصومال .



تصف القوات الجوية الأمريكية طائرة بريداتور MQ-1 بأنها "طائرة من "المستوى الثاني" ويعني (نظام الطائرات بدون طيار متوسطة ​​الارتفاع وطويلة التحمل) . 
يتكون نظام الطائرات بدون طيار من أربع طائرات أو "مركبات جوية" مزودة بأجهزة استشعار ، ومحطة تحكم أرضية (GCS) ، ومجموعة اتصالات أساسية . 
مدعومة بمحرك روتاكس ومحرك بواسطة مروحة مما يمكن للمركبة الجوية أن تطير بسرعة تصل إلى460 ميل ؛ 740 كم إلى الهدف وتحلق لمدة 14 ساعة ثم تعود إلى قاعدتها .



كانت الطائرة RQ-1 Predator هي الطائرة الرئيسية الموجهة عن بعد التي تستخدم في العمليات الهجومية من قبل القوات الجوية الأمريكية ووكالة المخابرات المركزية في أفغانستان وغيرها من عام 2001 حتى تم إدخال طائرة MQ-9 Reaper في الخدمه كما تم استخدامها في اماكن اخرى . 
خرجت الطائرة وتمت احالتها للتقاعد من قبل القوات الجويه الأمريكيه في 2018 .





تم استخدام الطائرة في العديد من التطبيقات المدنية للطائرات بدون طيار مثل الدراسات العلمية ومراقبة اتجاه الرياح والخصائص الأخرى لحرائق الغابات الكبيرة (مثل الطائرة بدون طيار التي استخدمها الحرس الوطني الجوي في كاليفورنيا في حريق ريم 2013).



الدول المستخدمه للطائرة :-

الإمارات العربيه المتحده
ايطاليا
تركيا 
المغرب
الولايات المتحده الأمريكيه

المصادر :-

طائرة الجابريه رحلة الكويت 422 وقصة خطف الطائرة

طائرة الجابريه رحلة الكويت 422 وقصة خطف الطائرة




طائرة الجابريه رحلة الخطوط الجوية الكويتية رقم 422 في طائرة بوينج 747 تم اختطافها في طريقها من بانكوك في تايلاند إلى الكويت في 5 أبريل 1988 مما أدى إلى أزمة رهائن استمرت 16 يومًا وشملت ثلاث قارات .
ونفذ عملية الخطف عدة إرهابيين لبنانيين طالبوا بالافراج عن 17 سجينا شيعيا احتجزتهم الكويت لدورهم في تفجيرات الكويت عام 1983.

خلال الحادث ، سافرت الرحلة التي أجبرت في البداية على الهبوط في إيران ، على مسافة 5،100 كم من مدينة مشهد في شمال شرق إيران إلى لارنكا في قبرص وأخيرًا إلى الجزائر .
أرسلت الكويت مسؤولين للتفاوض مع الخاطفين لكن المفاوضات تعثرت لأن الإرهابيين رفضوا جميع الحلول ورفضوا إطلاق سراح الرهائن .
قتل اثنان من الرهائن خلال الحصار قبل أن ينتهي في الجزائر العاصمة في 20 أبريل .
اشتبهت الكويت في انتماء الخاطفين إلى منظمة حزب الله اللبنانية .
لمدة 16 يومًا ، أصبحت الأزمة واحدة من أطول حوادث الطيران في العالم .




بداية الخطف و الذهاب بالطائرة الى إيران :-

في 5 أبريل 1988 غادرت رحلة الكويت 422 مطار "دون موينج" الدولي في بانكوك وعلى متنها 112 راكبًا وطاقمًا على الطائرة بما في ذلك ثلاثة من أفراد العائلة المالكة الكويتية .
بعد حوالي ثلاث ساعات من مغادرة بانكوك وفوق فوق بحر العرب سيطر عدد من اللبنانيين المسلحين بالبنادق والقنابل اليدوية على الطائرة .
على الرغم من تقييد الركاب لم يتم معاملتهم في البداية بشكل سيء .
أجبر الخاطفون الطيار على السفر إلى إيران حيث رفضت السلطات في البداية منح تصريح للطائرة بالهبوط ولكن بعد ذلك رضخت عندما علمت أن الوقود ينفد .
بعد الهبوط في مدينة مشهد أصدر الخاطفون مطالبهم بالإفراج عن 17 إرهابيًا محتجزين لدى الكويت بعد إدانتهم بالتورط في تفجيرات الكويت عام 1983 .
بالإضافة إلى ذلك هددوا بتفجير الطائرة إذا اقترب منها أحد وقتل أفراد العائلة الكويتية الثلاثة إذا لم يتم الوفاء بشروطهم .
تم الإبلاغ عن الخاطفين وكان عددهم سته او سبعه ومن ضمنهم حسن عز الدين الذي كان قد شارك سابقًا في اختطاف طائرة في عام 1985 رحلة TWA 847 .
بعد مفاوضات مع رئيس الوزراء الإيراني تم إطلاق سراح 25 رهينة من ضمنهم رجل مصاب بمرض في القلب في 5 أبريل و 24 امرأة في اليوم التالي .
سُمح لـ 32 آخرين بمغادرة الطائرة في 7 أبريل بعد أن أرسلت الحكومة الكويتية فريقًا من المفاوضين إلى إيران للتحدث مع الخاطفين .
ومع ذلك أحبطت المفاوضات ولم يتم الإفراج عن مزيد من الرهائن في إيران .
أجبر الخاطفون السلطات على تزويد الطائرة بالوقود من خلال التهديد بالاقلاع بخزانات وقود فارغة تقريبًا وإطلاق النار على مسؤولي الأمن .




الوصول الى قبرص و الجزائر وقتل الرهائن :-

أقلعت الطائرة من مشهد في 8 أبريل لكن تم رفض السماح لها بالهبوط في كل من بيروت في لبنان ودمشق في سوريا .
ومع ذلك بعد سبع ساعات منحت السلطات القبرصية الإذن لها بالهبوط في "لارنكا" حيث استمرت المفاوضات .
أجرى مسؤولون من قبرص ومنظمة التحرير الفلسطينية محادثات مع الخاطفين مما أدى إلى إطلاق سراح رهينة في 9 أبريل .
وأُفرج عن اثني عشر شخصاً آخر في 12 أبريل .
إلا أنه خلال نفس الفترة قتل الخاطفون راكبان و هما عبد الله الخالدي 25 سنة وخالد أيوب بندر 20 سنة (رحمهما الله) من الجنسيه الكويتيه برصاص الخاطفين وألقيوا على المدرج في قبرص حيث طلب الخاطفون بالمزيد من الوقود .
بالإضافة إلى ذلك أبلغ الطيار عن حوادث ضرب للركاب من قبل الخاطفين .
كما هدد الخاطفون بتوجيه الطائرة إلى القصر الملكي الكويتي وتنفيذ ما وصفوه بـ "مذبحة بطيئة وهادئة" إذا لم يتم إطلاق سراح السجناء .
وفي مناسبة أخرى زعموا أنهم يستعدون للموت بعد أن لبسوا أكفاناً وأعادوا تسمية الطائرة بـ "طائرة الشهداء الأعظم" وهو الأمر الذي أدى إلى تبادل غاضب مع برج المراقبة عندما أشار مسؤول إلى الطائرة برقم الرحله مما أثار غضب الخاطفين .

تم تزويد الطائرة بالوقود وأقلعت مرة أخرى في 13 أبريل هذه المرة متجهة إلى الجزائر التي سمحت لها بالهبوط هناك والأسبوع الأخير من الاختطاف كان في مطار هواري بومدين في الجزائر العاصمة .



بدأت الجزائر التي كانت سببًا رئيسياً في حل أزمة الرهائن الإيرانية عام 1981 - محادثات مع الخاطفين بمجرد أن هبطت الطائرة في الجزائر العاصمة .
تم إيقاف الطائرة بالقرب من مبنى المطار ولكن طُلب منها التحرك لفترة وجيزة كإجراء أمني عند وصول طائرة تقل "كينيث كاوندا" رئيس زامبيا .

"جمعة عبد الله شطي" رهينة مصاب بالسكري أطلق سراحه في 14 أبريل وبقي 31 شخصاً محتجزًا .
بعد ذلك أصدرت المجموعة بيانا قالت فيه "نحن لسنا قطاع طرق نحن رجال مبدئيون".
تحدث اثنان من الركاب المتبقين بعد ذلك إلى برج المراقبة في مطار الجزائر وحثوا على تلبية طلبات الخاطفين أو من لا يزال على متن الطائرة سيقتل .
ظهرت تقارير مرة أخرى عن سوء المعاملة مع مطالبات تعرض الركاب للضرب بسبب الحديث دون إذن على الرغم من عدم إمكانية تأكيد هذه القصص .

تم تقديم طلب آخر للحصول على الوقود في 16 أبريل وبحسب ما ورد أبقت السلطات الجزائرية الطائرة على الأرض هناك بناء على طلب السلطات الكويتية والسعودية لكن المحادثات توقفت عندما وصل الجانبان إلى طريق مسدود وهو أمر ألقت الجزائر باللوم فيه على عدم استعداد الكويت لمناقشة السجناء الـ 17 الأمر الذي وصفته بأنه "عنيد".

في 18 أبريل عرض أعضاء المنتخب الكويتي لكرة القدم أن يحلوا محل الرهائن .
في نفس اليوم حث أحد أفراد العائلة المالكة الكويتية المحتجزين الأمير فضل الصباح حكومة بلاده على إطلاق سراح السجناء




الإفراج عن الرهائن وعلاقة إيران بالحادثه :-

أطلقت المجموعة سراح الرهائن المتبقين في 20 أبريل قبل تسليم أنفسهم للسلطات الجزائرية .
لم تطلق الكويت سراح السجناء السبعة عشر وسُمح للخاطفين بمغادرة الجزائر العاصمة .
قبل الاستسلام أصدروا بيانا قالوا فيه إنهم سيستمرون في القتال من أجل إطلاق سراح السجناء .
تم نقلهم فيما بعد إلى وجهة لم يكشف عنها استمرت الأزمة عند نهايتها 16 يومًا مما جعلها واحدة من أطول حالات الاختطاف في العالم .
مع أزمة الرهائن على الركاب المتبقين تم إعادتهم بالطائرة إلى الكويت .

وقد تم دفن الكويتيين اللذين قتلا أثناء عملية الاختطاف في جنازه حضرها أكثر من 2000 شخص .

في 25 أبريل ذكرت مجلة تايم أن العديد من قادة الشرق الأوسط قد أدانوا عملية الاختطاف لأنها حولت التركيز بعيدًا عن الانتفاضة الفلسطينية ضد إسرائيل التي بدأت قبل بضعة أشهر .

تعتقد حكومة الكويت أن عملية الخطف هي من عمل حزب الله وهي جماعة شيعية موالية لإيران مقرها في لبنان .
زعم العديد من الركاب المفرج عنهم أن إيران ساعدت الخاطفين من خلال توفير الأسلحة والمتفجرات بينما كانت الطائرة في مطار مشهد .
قال ضابط الأمن الكويتي خالد ناصر ظافري إن عدة رجال آخرين صعدوا على متن الطائرة بعد هبوطها في إيران وقال أنهم زودوا الخاطفين بقنابل ورشاشات لم تكن متوفره لديهم من قبل و كانوا متنكرين في زي عمال النظافة لكن تمثيلهم كان سيئا للغاية وغير مهني لدرجة أن معظمنا يهمس في بعضنا البعض " يجب أن يكون هؤلاء رجال أمن إيرانيين متنكرين" .

المصادر :- 

رحلة الخطوط الأمريكيه 1549 وقصة الهبوط في النهر

رحلة الخطوط الأمريكيه 1549 وقصة الهبوط في النهر



مقدمة عن الحادثه :-

حادثة رحلة الخطوط الجوية الأمريكية 1549 بطائرة إيرباص A320 

بعد إقلاع الرحله من مطار لاغوارديا في مدينة نيويورك في 15 يناير 2009 اصطدمت الطائرة بقطيع من الأوز على بعد أقل من خمسة أميال شمال غرب المطار وبالتالي تعرضت جميع محركات الطائره للتلف . 
لم يتمكن الطياران "تشيسلي سولينبرغر" و"جيفري سكايلز" من الوصول إلى أي مطار وهبطا بالطائرة إلى فوق نهر هدسون بالقرب وسط مدينة مانهاتن . 



تم إنقاذ جميع الأشخاص البالغ عددهم 155 شخصًا على متن قوارب كانت قريبة من موقع الهبوط ولم يكن هناك سوى عدد قليل من الإصابات الخطيرة . 

تم شطب الطائرة وإخراجها من الخدمه ، مما جعل من الحادث خسارة الهيكل العشرين لطائرة إيرباص A320 .





أشتهر الحادث باسم "المعجزة على هدسون" ووصفه مسؤول في مجلس سلامة النقل الوطني بأنه "أنجح عملية هبوط فوق الماء في تاريخ الطيران" . 
تم منح الطيارين والمضيفات وسام الماجستير في نقابة الطيارين والملاحين الجويين تقديراً لـ "إنجازهم البطولي والفريد".



في 15 يناير 2009 كان من المقرر أن تقلع رحلة الخطوط الجوية الأمريكية رقم 1549 من مطار لاغوارديا (LGA) في مدينة نيويورك إلى مطار شارلوت دوغلاس (CLT) . 
كانت الطائرة من طراز إيرباص A320-214 مزوده بمحركين توربينيين .


الطيارون في الرحله :-


كان الكابتن في القيادة "تشيسلي سولينبرغر" البالغ من العمر 57 عامًا وهو طيار حربي سابق في مجال الطيران منذ مغادرته القوات الجوية للولايات المتحدة في عام 1980 . 
كان قد سجل 19663 ساعة طيران ، بما في ذلك 4765 ساعه في طائرة A320 و كان أيضًا طيارًا شراعيًا وخبيرًا في سلامة الطيران . 



الطيار الثاني "جيفري سكايلز" البالغ من العمر 49 عامًا ، كان قد جمع 20727 ساعة طيران في الرحلة المهنية .




تفاصيل الحادث و الهبوط في النهر :-


أقلعت الطائرة ، وهي طائرة إيرباص A320 تملكها شركة الخطوط الجوية الأمريكية ، من لاغوارديا في حوالي الساعة 3:25 مساءً . 



كانت متجهة إلى مطار شارلوت بولاية نورث كارولينا و كان على متن الطائرة 5 من أفراد الطاقم و 150 راكبًا .
بعد حوالي دقيقتين من الإقلاع اصطدمت الطائرة بقطيع من الأوز. 
وقد تضرر كلا المحركين بشدة مما تسبب في فقدان القوه تقريبًا وجميع المحاولات المتكررة لإعادة تشغيل المحركات باءت بالفشل.



أبلغ الطيار برج المراقبة الجوية في المطار بأنه سيعود . 
ولكن مع ذلك استمرت الطائرة في الهبوط وأعتقد الطيار أنها لن تتمكن من الوصول إلى المطار المقلع منه . 
كما استبعد الطيار احتمالية وصول الطائرة الى مطار نيو جيرسي بسرعة . 
بعد ذلك بوقت قصير أبلغ الطيار برج المراقبه أنه سيحاول الهبوط فوق الماء في نهر هدسون . 



في حوالي الساعة 3:29 مساءً ، أعلن الكابتن عبر الاتصال الداخلي للطائره وقال "هذا انا الكابتن , استعدوا للصدمة."



بعد دقائق قليله من الاصطدام بالطيور ، هبطت الطائرة في النهر . 
قام الجزء الخلفي من جسم الطائرة بأول ملامسه للماء وأصيب هذا الجزء بأضرار بالغة حيث أنه أنشطر وتمزق مما سمح للماء بدخول الطائرة . 
ومع ذلك ظلت الطائرة عائمه فوق الماء ويرجع الفضل في ذلك الى رحمة الله سبحانه وتعالى ثم إلى خزانات الوقود التي لم تكن ممتلئة . 






بعد ذلك غادر الركاب والطاقم الطائرة عبر مخارج النجاة وساروا على الأجنحة وبعضهم استخدام القوارب القابله للنفخ . 
وصلت السفن الصغيره والفرق المستجيبه للطوارئ للموقع في غضون دقائق قليله . 
تم علاج عدد من الركاب في الموقع عانوا انخفاض درجة حرارة الجسم و أصيب خمسة أشخاص فقط بجروح خطيره . 
وجدير بالذكر أن المضيفة جرحت ساقها أثناء الهبوط وكانت تتطلب جراحة .



بينما أصبح الكابتن و الطيار "تشيسلي سولينبرغر" بطلاً قومياً للكثيرين ، انتقد البعض قراره بالهبوط في النهر . 
ولكن تم إجراء تحقيق مطول أجراه مجلس سلامة النقل الوطني إلى أن قراره بالتخلي عن العوده للمطار كان مناسبًا . 
وبعد ايام من الهبوط في النهر تم رفع الطائرة من النهر وفي عام 2011 تم عرضها في متحف الطيران "كاروليناس" في مدينة شارلوت .




المصادر :-

طائرة F-117 نايت هوك Nighthawk (طائرة الشبح)

طائرة F-117 نايت هوك Nighthawk (طائرة الشبح)



بطاقة التعريف بالطائرة :-

الإسم : طائرة F-117 نايت هوك
بلد المنشأ : الولايات المتحدة
دخول الخدمة : 1983
الخروج من الخدمه : 2008
طاقم : شخص واحد
المستخدمون للطائرة : فقط الولايات المتحده الأمريكيه

الأبعاد والوزن :-
الطول : 20.08 م
طول الجناح : 13.2 م
الإرتفاع : 3.78 م
الوزن (فارغه) : 13.6 طن
الوزن (الإقلاع الأقصى) : 23.8 طن

المحركات والأداء :-
عدد محركان من جنرال إلكتريك F404-GF-F1D2
السرعة القصوى 1040 كم / ساعة

الأسلحه :-
رشاش غير معلوم نوعه 
الصواريخ : AGM-65 Maverick صاروخ جو - أرض ، AGM-88 HARM مضاد للرادار و يمكن استعماله لصواريخ جو-جو
قنابل : GBU-10/12 Paveway II أو GBU-27A / B Paveway III قنبلة موجهة بالليزر ، قنبلة حرارية نووية B61 ذات سقوط حر .




طائرة اف 117 نايت هوك من الصانع الأمريكي لوكهيد مارتن هي طائرة هجومية خفية أمريكية ذات مقعد واحد وبمحركين تم تطويرها من قبل قسم Skunk Works السري في شركة لوكهيد وتشغيلها من قبل القوات الجوية الأمريكية . 
استندت طائرة 117 نايت هوك على التكنولوجيا المتوفره في الطائرة هاف بلو و الطائرة هاف بلو هي طائرة تجريبية لإثبات مفهوم طائرة تتحدى الرادار والتي أدت إلى إنتاج طائرة إف - 117 نايت هوك الشبح .

كانت طائرة اف 177 نايت هوك أول طائرة عمليات يتم تصميمها حول تقنية التخفي . 
حلقت رحلتها الأولى في عام 1981 فوق بحيرة جروم في نيفادا (المنطقة 51) وحققت الطائرة حالة القدرة التشغيلية الأولية بدون مشاكل في عام 1983 . 




كانت طائرة 117 نايت هوك محاطتًا بالسرية حتى تم الكشف عنها للجمهور في عام 1988 . 
من أصل 64 طائرة من طراز F-117 نايت هوك ، تمت صناعة 59 طائرة للإنتاج و الخمسة طائرات المتبقيات كانت فقط نماذج أوليه .

تم إستخدام طائرة F-117 نايت هوك على نطاق واسع في دورها في حرب الخليج عام 1991 . 
على الرغم من أنه كان يشار إليه عمومًا باسم "طائرة الشبح" ، إلا أنها كانت صاروخًا عبارة عن طائرة هجوم أرضي . 
شاركت طائرات F-117 في الحرب في يوغوسلافيا ، حيث تم إسقاط أحدهم بواسطة صاروخ أرض-جو (SAM) 

في عام 1999 كانت هي طائرة نايت هوك الوحيده التي خسرت في القتال . 
قاعد سلاح الجو الأمريكي طائرة F-117 نايت هوك في أبريل 2008 ، ويرجع ذلك أساسًا إلى إستخدام طائرة F-22 Raptor . 
على الرغم من تقاعد الطائرة فقد تم الحفاظ على جزء من الأسطول في حالة صالحة للطيران ، وقد لوحظت طائرة نايت هوك تطير في الآونة الأخيرة حتى مارس 2020 .




ولدت طائرة F-117 بعد تجربة قتالية في حرب فيتنام عندما أسقطت صواريخ أرض-جو السوفيتية المتطورة بشكل متزايد طائرات قاذفات القنابل الثقيلة . 
لقد كان مشروعًا أسود برنامجًا شديد السرية طوال معظم حياته كان عدد قليل جدًا من الأشخاص في البنتاغون يعرفون أن البرنامج كان موجودًا حتى تم الكشف عن طائرات F-117 للجمهور في عام 1988 . 

بدأ المشروع في عام 1975 مع نموذج يُدعى "Hopeless Diamond" في العام التالي ، أصدرت وكالة مشاريع البحث المتقدم للدفاع الأمريكي عقدًا لشركة "Lockheed Skunk Works" لبناء واختبار اثنتين من مقاتلات "Stealth Strike Fighters" تحت الاسم الرمزي "Have Blue" او هاف بلو . 




تضمنت هذه الطائرات الفرعية محركات نفاثة من شركة "Northrop T-38A" وأنظمة الطيران من طائرات "F-16" ومعدات الهبوط من طائرة "A-10" والأنظمة البيئية من طائرة "C-130" . 
من خلال الجمع بين التكنولوجيا والمكونات الموجودة قامت شركة لوكهيد ببناء طائرتين إطار الميزانية بمبلغ 35 مليون دولار للطائرتين وفي وقت قياسي .

المصادر :-