القائمة الرئيسية

الصفحات

أكبر طائرة في العالم تعود للإقلاع !




ظهر تنبية على موقع مراقبة الملاحه الجويه FlightRadar24.com على الهواتف الذكية لعشاق عالم الطيران في وقت مبكر من صباح اليوم حيث كانت اكبر طائرة في العالم انتونوف 225 (Antonov AN-225) تحلق أخيرًا بعد 18 شهر من توقفها لأخر مره .





أولئك الذين يعرفون طائرة الشحن الضخمة ويتتبعون بفارغ الصبر تحركات الطائرة لتسليم الشحنات العالمية , قاموا منذ مده طويلة بإعداد تنبيهات تطبيق موقع مراقبة الملاحه الجويه في كل مرة تقلع فيها الطائرة الضخمة انتونوف 225 .


ولأن الطائرة قد دخلت في شهر اكتوبر عام 2018 برنامجاً لتطوير وتحديث الطائرة فقد أنقطعت أخبار الطائرة في الفتره الماضية .

نبذه عن الطائرة :-


يبلغ طول أجنحة الطائرة 290 قدمًا و يبلغ طول الطائرة 290 قدمًا ، و يبلغ وزنها 600000 رطل وتلقب الطائرة بـ Mriya والتي تعني "الحلم" .


تم صناعة الطائرة في أواخر الثمانينيات لتكون بمثابة طائرة لحمل ونقل المكوك الفضائي المصنع من الاتحاد السوفيتي "بوران"




استغرقت رحلة الطائرة الأخيره قرابة الساعتين وأكملت الطائرة لفتين فوق الريف الأوكراني قبل أن تعود إلى مطار أنتونوف . 


ويعد مطار الطائرة "انتونوف" مملوك لنفس الشركه المصنعه للطائرة ويعد المطار هو مركز الأبحاث و التطوير للطائرة انتونوف 225 و جميع طائرات الشحن الثقيله المملوكه للشركه .



لم تشتهر الطائرة فقط بتصميمها الغريب ولكن الطائرة هي الأثقل في العالم ، ولديها أطول جناحين من أي طائرة اخرى قيد التشغيل الأن . 


تملك الطائرة انتونوف AN-225 عدة أرقام قياسية عالمية ، بما في ذلك رقم قياسي لتسليم أثقل حمولة مسجله عالمياً وهو مولد يزن 417000 رطل .


وقد يصل الحد الأقصى لشحن البضائع في الطائرة إلى 550.000 رطل و أقصى وزن للإقلاع 1.4 مليون رطل .


تصميم الطائرة :-




يعد تصميم الطائرة المميز ذي الذيل المزدوج وأجنحتها المائلة للأسفل والتي تم تحمل كل منها ستة محركات توربينية ضخمة ، فإن الطائرة هي مزيج من تصميم المدرسة القديمة والابتكارات الحديثة. 


وتملك الطائرة عدد 32 عجلة تساعدها على الهبوط بشكل إنسيابي . 


يتم تحميل الشحنات على الطائرة من خلال رفع مقدمة الطائرة على عكس الكثير من الطائرات التي يتم تحميلها من الخلف .





وتبلغ سعة حمولة الطائرة انتونوف 225 46 ألف قدم مكعب. 
في حين لم تكشف الشركة المصنعه أنتونوف حتى الآن عن الترقيات التي تلقتها الطائرة خلال فترة انقطاعها للصيانة ، فمن المعروف أنها تلقت إلكترونيات طيران محسنة ومحركًا جديدًا واحدًا على الأقل من المورد "إيفتشينكو-بروجرس".




تتبع الطائرة هي هواية للمتفرجين لأن الشركه المصنعه أنتونوف لا تنشر جدول الرحلات للطائرة . 
لكنها تظهر بشكل روتيني في الأماكن النائية مثل غرب إفريقيا ، الأماكن النائية في أمريكا الجنوبية ، أو المناطق النائية في أستراليا بالإضافة إلى وجهات مألوفة في أوروبا والشرق الأوسط وآسيا. 
ووصلت الى الولايات المتحده الأمريكية في بعض الأحيان .





الأخت الصغرى للطائرة العملاقة AN-225 هي AN-124 وقد تشاهد الأخت الصغرى بشكل أكثر من الطائرة العملاقه ومشاهدتها ايضاً مثيره للإعجاب . 
هناك أيضًا طائرة AN-225 اخرى تحت الإنشاء ولكن مشروعها متوقف منذ عقود طويله , في عام 2016 بذلت أنتونوف جهودًا لإكمالها ولكن لم يكن هناك الكثير من العمل عليها ولايزال مشروعها متوقف حتى هذه اللحظة .



من المتوقع أن تعود الطائرة AN-225 الى الطيران بصوره أكبر بسبب الكوارث التي يشهدها العالم ومن المتوقع ان تقوم بإيصال الكثير من الشحنات الطبيه و الطارئة ومن المتعارف عليه ان الطائرة يتم إستخدامها في مثل هذه الظروف .


هل اعجبك الموضوع :

تعليقات