القائمة الرئيسية

الصفحات

طائرة سولار إمبلس 1 و 2 Solar Impulse

طائرة سولار إمبلس 1 و 2 Solar Impulse

طائرة سولار إمبلس

بطاقات التعريف بالطائرات :-

الخصائص العامة لطائرة سولار إمبلس 2

بلد المنشأ : سويسرا 
الطاقم : شخص واحد
الطول : 21.85 م 
طول الجناح : 63.4 م 
الارتفاع : 6.40 م 
مساحة الجناح : 11،628 خلية كهروضوئية 45 كيلو وات
أقصى وزن للإقلاع : 2000 كجم 
سرعة الإقلاع : 35 كيلومترا في الساعة 

عدد أربع محركات محركات كهربائية × 21 كيلو واط ساعة من بطاريات ليثيوم أيون 450 كجم (، توفر 7.5 كيلووات (10 أحصنه) لكل منهما
سرعة الرحلة : ٧٠ كم / ساعة (٤٣ ميل / ساعة)
التحمل : حوالي 36 ساعة
أقصى إرتفاع : 8،500 م بحد أقصى 12،000 متر

الخصائص العامة لطائرة سولار إمبلس 2

بلد المنشأ : سويسرا 
الطاقم : شخص واحد
الطول : 22.4 م 
طول الجناح : 71.9 م 
الارتفاع : 6.37 م 
مساحة الجناح : 17،248 خلية شمسية كهربائية ضوئية تغطي الجزء العلوي من الأجنحة وجسم الطائرة والجهه الخلفية 

سرعة الإقلاع : 36 كم / ساعة (22.4 ميل في الساعة)

عدد أربع محركات كهربائية × 41 كيلو واط في الساعة من بطاريات ليثيوم أيون 633 كجم ، توفر 13 كيلووات (17.4 حصان) لكل منهما
السرعة القصوى : 140 كم / ساعة (87 ميل / ساعة)
الإرتفاع : 8،500 م بحد أقصى للارتفاع 12،000 متر 

طائرة سولار إمبلس


سولار إمبلس هو مشروع سويسري تجريبي للطائرات التي تعمل بالطاقة الشمسية بعيدة المدى . 
يدير المشروع الممول من القطاع الخاص , المهندس السويسري ورجل الأعمال السويسري "أندريه بورشبيرج" والطبيب النفسي السويسري "برتراند بيكارد" ، الذي شارك في قيادة بريتلينغ أوربيتير 3 أول منطاد يدور حول العالم بدون توقف . 

طائرة سولار إمبلس


كانت أهداف مشروع سولار إمبلس هي القيام بأول رحلة حول الأرض بواسطة طائرة ثابتة الجناحين باستخدام الطاقة الشمسية فقط ولفت انتباه العالم إلى التقنيات النظيفة .

الطائرة سولار إمبلس هي طائرة أحادية السطح بمقعد واحد تعمل بخلايا كهروضوئية وقادرة على الإقلاع تحت قدرتها . 
تم تصميم النموذج الأولي الذي يُشار إليه غالبًا باسم سولار إمبلس 1 لتظل طائرة حتى 36 ساعة . 
وقد أجرت أول رحلة تجريبية لها في ديسمبر 2009 . 

أكمل "بيكارد" و"بورشبيرغ" رحلات ناجحة تعمل بالطاقة الشمسية من سويسرا إلى إسبانيا ثم المغرب في عام 2012 وقاموا برحلة متعددة المراحل عبر الولايات المتحدة في عام 2013 . 

الطائرة الثانيه اكتملت في عام 2014 واسمها سولار إمبلس 2 و تحمل المزيد من الخلايا الشمسية ومحركات أكثر قوة من بين التحسينات الأخرى . 
في 9 مارس 2015 ، بدأ "بيكارد" و"بورشبيرغ" في الطيران حول العالم باستخدام سولار إمبلس 2 مغادرين من أبو ظبي في الإمارات العربية المتحدة . 
كان من المقرر أن تعود الطائرة إلى أبو ظبي في أغسطس 2015 بعد رحلة متعددة المراحل حول العالم . 
بحلول يونيو 2015 ، اجتازت الطائرة قارة آسيا وفي يوليو 2015 أكملت أطول مرحلة في رحلتها من اليابان إلى هاواي . 
خلال تلك الرحله تعرضت بطاريات الطائرة لأضرار حرارية استغرقت شهورًا لإصلاحها .

طائرة سولار إمبلس
 

استأنفت سولار إمبلس 2 الطيران في أبريل 2016 عندما طارت إلى كاليفورنيا . 
واستمرت عبر الولايات المتحدة حتى وصلت مدينة نيويورك في يونيو 2016 .
في وقت لاحق من ذلك الشهر عبرت الطائرة المحيط الأطلسي إلى إسبانيا . 
توقفت في مصر قبل أن تعود إلى أبو ظبي في 26 يوليو 2016 بعد أكثر من 16 شهرًا من مغادرتها , واستكملت أول رحلة حول الأرض بطول حوالي 42000 كيلومتر (26000 ميل) بواسطة طائرة ثابتة الجناحين باستخدام الطاقة الشمسية فقط .

المصادر :-
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات