القائمة الرئيسية

الصفحات

حادث طائرة شرم الشيخ 2004 رحلة 604

حادث طائرة شرم الشيخ 2004 رحلة 604

طائرة شرم الشيخ



رحلة خطوط فلاش 604 هي رحلة مستأجرة تشغلها شركة فلاش الخاصة للخطوط الجوية المصرية . 
في 3 يناير 2004 ، تحطمت طائرة بوينغ 737-300 في البحر الأحمر بعد وقت قصير من إقلاعها من مطار شرم الشيخ الدولي ، مما أدى إلى مقتل 135 راكبًا ، معظمهم من السياح الفرنسيين ، وجميع أفراد الطاقم الثلاثة عشر . 

وكانت نتائج التحقيق في الحادث مثيرة للجدل ، حيث لم يتمكن محققو الحوادث من مختلف البلدان من الاتفاق على سبب الحادث .
كانت الرحلة 604 هي الكارثة الجوية الأكثر دموية في مصر حتى تجاوزتها بعد اثني عشر عامًا تقريبًا بقصف رحلة متروجت 9268 . 
ولا يزال الحادث الأكثر دموية لطائرة بوينغ 737 كلاسيك .

معلومات عن الرحله :-

الطائرة والطاقم :-

كانت طائرة الحادث من طراز بوينج 737-3Q8 مدعومة بمحركين من نوع "CFM56-3" . 
تمت صناعتها في البدايه وتسليمها إلى خطوط أفيانكا السلفادور برقم تسجيل "N373TA"
في أكتوبر 1992 كان يتم تشغيلها بواسطة خطوط فلاش الجويه منذ يونيو 2001 . 
في وقت وقوع الحادث كانت الطائرة قد جمعت 25603 ساعة طيران و 17976 دورة إقلاع وهبوط .

كان كابتن الرحلة 604 هو الكابتن خضر عبدالله البالغ من العمر 53 عامًا .
كان الطيار خضر طيارًا محترمًا للغاية وقد حصل على ما يقرب من 7500 ساعة طيران ، بما في ذلك 474 ساعة على طائرة بوينج 737. 
وكان الضابط الأول عمر الشافعي البالغ من العمر 25 عامًا وكان لديه أقل من 800 ساعة من تجربة طيران ، مع 242 منهم فقط على متن طائرة بوينج 737 . 
جلس أشرف عبد الحميد (42 عامًا) ، الذي كان يتدرب كضابط أول وكان لديه خبرة في طيران الشركات ، في قمرة القيادة مع الطيار ومساعد الطيار . 
على الرغم من كونه مصريًا ، فقد حصل عبد الحميد أيضًا على الجنسية الكندية والأمريكية . 

الركاب :-

كان معظم الركاب سائحين فرنسيين من العاصمة باريس . 
ذكرت قائمة ركاب مؤقتة بتاريخ 5 يناير 2004 ، أن 12 عائلة فرنسية بأكملها استقلت الرحلة . 

الحادث :-

غادرت الطائرة مطار شرم الشيخ الدولي في تمام الساعة 04:42 بتوقيت شرق أوروبا (02:42 بالتوقيت العالمي المنسق) في 3 يناير 2004 . 
وبعد الإقلاع ، اتجهت يمينًا لاعتراض نظام VOR بالمطار ، ثم تم إشراك الطيار الآلي . 
بعد ذلك بوقت قصير ، قام الكابتن عبد الله بعلامة تعجب غير مفهومة وتم فصل الطيار الآلي فجأة (قد يكون هذا إجراء متعمد من قبل الطيارين أو ربما حدث تلقائيًا) . 
عند هذه النقطة مالت الطائرة للجهه اليمنى بمقدار 40 درجة . 
عندما وصل مقدار الميلان إلى 50 درجة ، اتصل الضابط الأول الشافعي ، مشيرًا إلى أن ميلان الطائرة أصبح خطيرًا . 
زادت زاوية الميلان بسرعة حتى وصلت إلى 111 درجة وعندها دخلت الطائرة إلى حالة خطيره جدًا . 
تحطمت الطائرة في البحر الأحمر في الساعة 04:45 بتوقيت شرق أوروبا (02:45 بالتوقيت العالمي المنسق) ، بعد ثلاث دقائق فقط من الإقلاع ، بسرعة 412 عقدة (474 ميل في الساعة) ولقي 148 شخصا كانوا على متنها حتفهم .

طائرة شرم الشيخ

التحقيقات :-

في البداية ، كان يعتقد أن بعض الجماعات الارهابيه ربما تكون متطوره في سقوط الطائره ، حيث كان الخوف من إرهاب الطيران مرتفعًا جدًا في ذلك الوقت . 
رئيس الوزراء البريطاني في ذلك الوقت "توني بلير" كان أيضا في عطلة في منطقة شرم الشيخ . 
قالت مجموعة إرهابيه في اليمن إنها دمرت الطائرة احتجاجا على قانون جديد في فرنسا يحظر الحجاب في المدارس . 
رفض محققو الحوادث فكرة الإرهاب عندما اكتشفوا أن حطام الطائره كان في منطقه صغيره مشيرين إلى أن الطائرة تحطمت في قطعة واحدة حيث أن الطائره المفجره في الحوادث الإرهابية تتفكك وينتثر حطامها على نطاق أوسع بكثير .

قامت وزارة الطيران المدني (MCA) بالتحقيق في الحادث ، بمساعدة من المجلس القومي الأمريكي لسلامة النقل (NTSB) والمكتب الفرنسي للدراسات والتحليلات من أجل الأمن المدني (BEA) .
أصدرت وزارة الطيران المدني تقريرها النهائي في الحادث يوم 25 مارس 2006 . 
لم يخلص التقرير إلى سبب محتمل ، إذ يدرج بدلاً من ذلك أربعة "أسباب محتملة". 

وقالت تقارير المجلس القومي الأمريكي لسلامة النقل و المكتب الفرنسي للدراسات والتحليلات من أجل الأمن المدني أن سبب الحادث يعود الى مشاكل و أخطاء من الطيار و مساعديه . 
اختلفت السلطات المصرية مع هذا التقرير ، وبدلاً من ذلك ألقت اللوم على المشاكل الميكانيكية . 
تشير بعض تقارير وسائل الإعلام إلى أن الطائرة تحطمت بسبب مشاكل فنية . 
بعد شهرين من الحادث ، أعلنت خطوط فلاش إفلاسها . 

طائرة شرم الشيخ


المصادر :-

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات