القائمة الرئيسية

الصفحات

أول طيار سعودي لـ F15 الأمير منصور بن بندر بن عبدالعزيز


أول طيار سعودي لـ F15
يتذكر أول طيار سعودي لمقاتلة F15 – SA التي دخلت الخدمة في السعودية عام 1982، بداياته مع الطيران وعشقه لها, الأمير اللواء الطيار منصور بن بندر بن عبدالعزيز، المتقاعد منذ نحو ثلاث سنوات، تحدث عن كيف تطور مشروع الطيارين السعوديين حتى باتوا أحد أمهر الطيارين على مستوى العالم.
الأمير منصور بن بندر قال إن الطيار السعودي والقوات الجوية والقوات المسلحة بشكل عام تتطور بشكل متسارع وكبير في ظل ورعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمير محمد بن نايف وولي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان وزير الدفاع.
                                   عندما كان قائد الطائرة في أميريكا مايو عام 81
                                     في خميس مشيط بعد تجهيز السرب السادس هناك
في كلية الملك فيصل الجوية:
قال الأمير منصور بن بندر كنت خريجاً قادماً من أميريكا وشاركت في الاستعراض بالطائرات، وكان عددها كبيرا أمام الملك فيصل في افتتاح كلية الملك فيصل الجوية، وأيضاً تخريج أول دفعة من الطيارين السعوديين في ذلك الوقت.
                                                           خلال تقديم الطائرة إف 15 عام 87

قصة الطائرة F15 بالسعودية:

نوه الأمير منصور بن بندر بأنه كان في عام 82 مشرفاً على مشروع "شمس السلام" الذي يهدف لشراء مقاتلة F15 وكان عدد الدفعة الأولى 6 مقاتلات من أصل 64 طائرة.
يتذكر الأمير منصور كيف قام بالتدرب عليها مع زميله اللواء معيض اللهيبي: "نحن أول طيارين قدمنا للسعودية قبيل وصول الطائرات لتجهيز ما يلزم من التموين والكتب والدعم اللوجستي للطائرة الجديدة".
وقال: "بقي بعض زملائنا من الطيارين لاستكمال برنامج تدريبهم في القاعدة الأمريكية، وكانت الدفعة الثانية من الزملاء الطيارين، وأذكر منهم اللواء عبدالرحمن الفضلي واللواء عبدالعزيز العبيكان
                 اللواء بدر العثمان من الطيارين السعوديين الذين تدربوا على طائرة F15 على يد اللواء منصور بن بندر
حينها، تشكل أول سرب وكنت قائداً لسرب F15 وبعدها تدرجت في العمل جناح طيران وقائد قاعدة حتى تقاعدي قبل نحو ثلاث سنوات.
الطيران شغف وهواية:
أشار الأمير منصور بن بندر إلى أن الطيران شغفه منذ الطفولة، ففي بدايته ذهب مع والده الأمير بندر بن عبدالعزيز، لحضور عرض طيران في مطار الظهران في عهد الملك سعود، ومن هنا بدأ الشغف بالطائرات، حيث كان مولعاً بها ولم يخفه صوت الطائرة في ذلك الوقت.
أيضاً أثناء الدراسة، اتفقنا أنا وأربعة من الزملاء في معهد العاصمة أن تكون وجهتنا المستقبلية في الطيران، فهو شغفنا وعشقنا جاءتنا الفرصة والتحقنا كلنا بالقوات الجوية، أنا والأمير بندر بن سلطان والفريق عبدالرحمن الفهد الفيصل، والأخ خالد آل الشيخ، حققنا رغبتنا وسافرنا لبريطانيا ثم تم ابتعاثنا إلى أميريكا.
وأوضح الأمير منصور بن بندر أن F15 كانت الطائرة التي عشقها وأحبها، بحكم قربه من هذه الطائرة وحياته الطويلة معها وقيادته لأول سرب لهذه الطائرات: "لا يمكن أن تجد طياراً امتطى صهوة كبينة هذه الطائرة إلا ويألفها أو يعشقها، فهي طائرة سلسة وآمنة وتستجيب للطيار بل أحياناً تعطي مجالاً للطيار أن يخطئ فهي تصلح الأخطاء"
المصادر:
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات