القائمة الرئيسية

الصفحات

أشهر كوارث الطيران 



تعرّف اتفاقية الطيران المدني الدولي (الملحق 13) حادث طيران على أنه حدث مرتبط بتشغيل الطائرة ، والذي يحدث في الوقت الذي يصعد فيه أي شخص على متن الطائرة بنية الطيران حتى ينزل جميع هؤلاء الأشخاص .
ويصنف الحادث على أنه حادث طيران في ثلاث حالات 
أ) أصابت شخص ما بجروح قاتلة أو خطيرة .
ب) تعرض الطائرة لأضرار جسيمة أو عطل هيكلي .
ج) اختفاء الطائرة أو أصبح الوصول إليها غير ممكن تمامًا . 

(تحدث خسارة بدن الطائرة في حالة تدمير الطائرة أو إتلافها بشكل يتعذر إصلاحها أو فقدانها أو تعذر الوصول إليها تمامًا) .

كان أول حادث طيران مميتًا هو تحطم منطاد "روزيير" بالقرب من "ويميرو" بفرنسا في 15 يونيو 1785 ، مما أسفر عن مقتل مخترع البالون "جان فرانسوا بيلاتر دي روزير" والراكب الآخر "بيير رومان" . 

كان أول حادث يتعلق بطائرة تعمل بالطاقة هو تحطم طائرة Wright Model A في "فورت ماير" في فيرجينيا في الولايات المتحدة في 17 سبتمبر 1908 ، مما أدى إلى إصابة المخترع والطيار "أورفيل رايت" ومقتل الراكب "توماس سلفريدج" .

وقع أول حادث طائرة قتل فيه 200 شخص أو أكثر في 3 مارس 1974 ، عندما توفي 346 شخصًا في حادث تحطم طائرة الخطوط الجوية التركية رقم 981 . 
وحتى أبريل من 2020 ، كان قد سجل التاريخ 33 حادثة طيران قتل فيها 200 شخص أو أكثر .

أكبر خسارة في الأرواح على متن طائرة واحدة هي 520 حالة وفاة في حادثة الرحلة 123 التابعة للخطوط الجوية اليابانية عام 1985 ، وأكبر خسارة في الأرواح في طائرات متعددة في حادثة واحدة هي 583 حالة وفاة في الطائرتين اللتين اصطدمتا في "تينيريفي" 1977 كارثة المطار . 
في حين أن أكبر خسارة في الأرواح بشكل عام في حادثة جماعية هي 2996 حالة وفاة في التدمير الإرهابي المنسق للطائرات والمباني  في هجمات 11 سبتمبر 2001 .


كارثة "تينيريفي"

583 : كارثة مطار تينيريفي ، التي وقعت في 27 مارس 1977 ، لا تزال الحادث الذي سجل أكبر عدد من وفيات ركاب الطائرات . توفي 583 شخصًا عندما حاولت طائره تابعه للخطوط الجويه الهولنديه من نوع بوينغ 747 الإقلاع دون تصريح طيران ، واصطدمت بطائرة بوينغ 747 اخرى تابعه لخطوط بان أمريكان الجويه في مطار لوس روديو في جزيرة الكناري في تينيريفي بإسبانيا . 
توفي جميع الركاب البالغ عددهم 234 راكبًا و 14 من أفراد طاقم الطائرة الهولنديه ونجا من طائرة بان أمريكان 61 فقط من 396 راكبًا وطاقم الطائرة  . 
كان الخطأ التجريبي هو السبب الرئيسي حيث بدأ كابتن الخطوط الجويه الهولنديه رحلة إقلاعه دون الحصول على تصريح مراقبة الحركة الجوية . 
ومن العوامل الأخرى التي ساهمت في ذلك الحادث الكارثي هي مطار "غران كناريا" الذي تسبب في تحويل العديد من الرحلات الجوية إلى "لوس روديو" ، وهو مطار صغير غير مجهز جيدًا للتعامل مع طائرات بهذا الحجم ويخيم عليه ضباب كثيف . 
لم يتمكن طاقم رحلة الخطوط الجويه الهولنديه من رؤية طائرة بان آمريكان على المدرج إلا قبل الاصطدام مباشرة . 




رحلة JAL 123

520 : تحطم رحلة الخطوط الجوية اليابانية 123 في 12 أغسطس 1985 و توفي 520 شخصًا على متن طائرة بوينغ 747 . 
كان سبب الحادث هو عمل إصلاحات في الجزء الخلفي من الطائره بشكل غير صحيح مما تسبب في ضغط عالي على الأجزاء الهيدروليكيه في الطائرة مما تسبب في عطلها وعطل العديد من قطع الطائره مما جعل طائرة 747 غير قابل للسيطرة عمليًا . 
تمكن الطيارون من إبقاء الطائرة تحلق لمدة 32 دقيقة بعد الأعطال الميكانيكيه قبل أن تصطدم بجبل . 
توفي جميع أفراد الطاقم البالغ عددهم 15 و 505 من الركاب البالغ عددهم 509 راكبًا . 

بعد التحطم أفترض أفراد عسكريون يابانيون بشكل غير دقيق أثناء تحليقهم بطائرة هليكوبتر فوق موقع الحادث أنه لا يوجد ناجون . 
و تأخرت عمليات الإنقاذ حتى صباح اليوم التالي بسبب إفتراضهم . 
قال مقدمو الخدمات الطبية المشاركون في عمليات الإنقاذ والتحليل أنه من المحتمل أن العديد من الركاب نجوا من الحادث وربما كانوا سينجون من الحادث لو لم تتأخر عمليات الإنقاذ . 
ونجا أربعة ركاب من الحادث بأكمله . 



المصادر :-
https://en.wikipedia.org/wiki/Aviation_accidents_and_incidents
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات