القائمة الرئيسية

الصفحات

حادثة خطوط هيليوز الجوية الرحلة 522 Flight

حادثة خطوط هيليوز الجوية الرحلة 522 Flight


معلومات عامه عن الرحله 522 :-

خطوط هيليوز الجوية الرحلة 522 كانت رحلة ركاب مجدولة من لارنكا في قبرص إلى براغ في جمهورية التشيك مع توقف في أثينا باليونان وتحطمت الطائرة في 14 أغسطس 2005 ، مما أسفر عن مقتل جميع ركاب وطاقم الطائرة البالغ عددهم 121 راكبًا . 

أدى فقدان ضغط المقصورة إلى إعاقة الطاقم تاركًا الطائرة تحلق على الطيار الآلي حتى نفاد الوقود ، وتحطمت بالقرب من جرامماتيكو باليونان . 

كان حادث الطيران الأكثر دموية في تاريخ اليونان .


خلفيه عن الطائره و الرحله 522 :-

الطائرة المنكوبه في هذا الحادث من نوع بوينغ 737-31S أستأجرتها خطوط هيليوز الجويه في 16 أبريل 2004 وأطلق على الطائره لقب أولمبيا . 

كانت الطائرة قد وصلت إلى مطار لارنكا الدولي في الساعة 01:25 بالتوقيت المحلي يوم وقوع الحادث و كان من المقرر أن تغادر لارنكا في الساعة 09:00 وتطير إلى مطار براغ روزيني الدولي مع التوقف في أثينا بالمطار الدولي حيث كان من المقرر أن تصل الساعة 10:45 . 

كان كابتن الرحلة "هانز يورغن ميرتن" وهو طيار ألماني يبلغ من العمر 58 عامًا وكان الضابط الأول "بامبوس شارالامبوس" وهو طيار قبرصي يبلغ من العمر 51 عامًا .

خطوط هيليوز الجوية الرحلة 522

حادث خطوط هيليوز الجوية الرحلة 522 والتفاصيل :-

عندما وصلت الطائرة من أحدى رحلاتها إلى لندن في وقت سابق من ذلك الصباح ، أبلغ طاقم الرحلة السابق عن عطل بالضغط في أحد الأبواب وضوضاء غير طبيعية قادمة من باب الخدمة في الخلف يمين . 

طلبوا فحصًا كاملاً للباب وتم ضبط نظام الضغط على "يدوي" ومع ذلك فشل المهندس الفاحص للضغط في إعادة تعيينه إلى "تلقائي" عند الانتهاء من الاختبار .


بعد إعادة الطائرة إلى الخدمة تجاهل طاقم الطائرة حالة نظام الضغط في ثلاث مناسبات الأولى كانت أثناء إجراء فحص ما قبل الرحلة وفحص ما بعد البدء وفحص ما بعد الإقلاع . 

أثناء عمليات الفحص هذه لم يلاحظ أحد على متن الطائرة الإعداد غير الصحيح للضغط . 

أقلعت الطائرة في الساعة 9:07 مع استمرار ضبط نظام الضغط على "يدوي" وصمام التدفق الخلفي جزئيًا مفتوح .

مع إقلاع الطائرة انخفض الضغط داخل المقصورة تدريجيًا. أثناء إرتفاعها على ارتفاع 12،040 قدمًا (3670 مترًا) انطلق إنذار التحذير من زيادة إرتفاع الطائره . 


في الدقائق القليلة التالية أضاءت عدة أضواء تحذير على اللوحة العلوية في قمرة القيادة , ظهر أحد مصابيح التحذير الخاصة بأحد أنظمة التبريد للإشارة إلى انخفاض تدفق الهواء عبر مراوح التبريد (نتيجة انخفاض كثافة الهواء) مصحوبًا بمصباح التحذير الرئيسي . 

و يضيء ضوء الأكسجين الخاص بالركاب عندما يتم إنزال أقنعة الأكسجين في مقصورة الركاب تلقائيًا على ارتفاع حوالي 18000 قدم (5500 متر) . 

بعد وقت قصير من انطلاق التحذير من زيادة إرتفاع الطائره ، أجرى الكابتن اتصالاً بمركز عمليات هيليوز وأبلغ عن "إضاءة تحذير تكوين الإقلاع" (نظام تحذير تكوين الإقلاع هو جهاز أمان يهدف إلى المساعدة في ضمان عدم محاولة الإقلاع بالطائرة بتكوين غير مناسب أو غير آمن) .


استمرت الطائرة في الصعود حتى استقرت عند 34000 قدم (10000 م) . 

بين 09:30 و 09:40 حاول مركز المراقبة الجوية في نيقوسيا مرارًا وتكرارًا الاتصال بالطائرة ولكن دون جدوى . 

الساعة 09:37 مرت الطائرة من منطقة معلومات الطيران القبرصية (FIR) إلى منطقة معلومات الطيران بأثينا دون الاتصال بمركز المراقبة الجوية بأثينا ولا يوجد رد وكانت لا تزال عند إرتفاع 34000 قدم (10000 م) .

ظلت الطائره تحت سيطرة الطيار الآلي  لمدة الـ70 دقيقة القادمة . 


تم إرسال طائرتين مقاتلتين من طراز F-16 من الجناح القتالي رقم 111 التابع لسلاح الجو اليوناني من قاعدة نيا أنخيالوس الجوية لإنشاء اتصال بصري . 

اعترضوا طائرة الركاب في الساعة 11:24 ولاحظوا أن الضابط الأول ساقط بلا حراك عند أدوات التحكم ، وكان مقعد الكابتن فارغًا كما أفادوا أن أقنعة الأكسجين كانت معلقة في مقصورة الركاب .  

خطوط هيليوز الجوية الرحلة 522

في الساعة 11:49 دخلت المضيفة "أندرياس برودرومو" إلى قمرة القيادة وجلست في مقعد الكابتن بعد أن بقيت واعية باستخدام مصدر أكسجين محمول . 

كانت المضيفه "أندرياس برودرومو" في محاولة للسيطرة على الطائرة . 

حصلت "أندرياس برودرومو" على رخصة طيار تجاري من المملكة المتحدة لكنها لم تكن مؤهله لقيادة طائرة بوينغ 737 . 

و بمجرد دخول "أندرياس برودرومو" قمرة القيادة اشتعل المحرك الأيسر بسبب استنفاد الوقود وتركت الطائرة نمط الانتظار وبدأت في الهبوط . 

خلص محققو الأعطال إلى أن تجربة "أندرياس برودرومو" لم تكن كافية لها لتكون قادره على السيطرة على الطائرة في ظل هذه الظروف ومع ذلك ، نجحت "أندرياس برودرومو" في إبعاد الطائرة عن أثينا باتجاه منطقة ريفية حيث اشتعلت النيران في المحركات و لم تقع إصابات على الأرض .

بعد عشر دقائق من فقدان الطاقة من المحرك الأيسر اشتعلت النيران أيضًا في المحرك الأيمن وقبل الساعة 12:04 بقليل تحطمت الطائرة في التلال بالقرب من جرامماتيكو على بعد 40 كم (25 ميل) من أثينا مما أسفر عن مقتل جميع ركاب وطاقم الطائرة البالغ عددهم 121 شخصًا .

خطوط هيليوز الجوية الرحلة 522

الركاب و الطاقم :-

الجنسيةالركابالطاقمالإجمالي
قبرص1034107
المانيا011
اليونان12113
الإجمالي1156121


خطوط هيليوز الجوية الرحلة 522


المصدر :-
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات